نابلس - النجاح - أصدر وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، تعميماً بتشديد الاجراءات الوقاية والسلامة في المؤسسات الايوائية لرعاية كبار السن لحماية النزلاء ووحماية الطواقم العاملة، نظرا للانتشار الواسع للاصابات بفيروس كورونا، لضمان سلامتهم.

وشدد مجدلاني في بيان اليوم الثلاثاء، على أهمية الالتزام بالإجراءات وخصوصاً منع الزيارات بشكل نهائي داخل مؤسسات رعاية كبار السن، وتشديد التزام بإجراءات الوقاية والسلامة وخصوصا التعقيم المستمر والكامل لكافة مرافق هذه المؤسسات، وتهوية الغرف باستمرار ولبس الكمامات، والتباعد الاجتماعي بين النزلاء، وكذلك أن يتم ضبط عملية التواصل ما بين الطواقم العاملة وكبار السن وفق اجراءات السلامة، مع التزام قسم التمريض في هذه المؤسسات بمتابعة مكثفة لأوضاع النزلاء وحالتهم الصحية.

ووجه التحية لكافة للعاملين في المراكز الايوائية، كونهم يمثلون خط الدفاع الأول في عملية حماية ورعاية كبار السن، وخصوصا جهودهم التي يبذلونها في هذه الظروف الطارئة والاستثنائية، والتي تتطلب منهم مزيدا من التفاني خدمة لهذه الفئة، داعيا العاملين إلى مزيد من التقييد والالتزام بالإجراءات خلال عملهم مع النزلاء، وأخذ كل الاحتياطات اللازمة.

وأكد مجدلاني استمرار اغلاق النوادي النهارية الخاصة بكبار السن، داعيا كبار السن بالوزارة للتعاون مع مديريات التنمية الاجتماعية في الميدان (من خلال مرشدي كبار السن) لمتابعة أوضاع المؤسسات الايوائية لرعاية كبار السن وتوفير احتياجاتها.

واشار إلى أن وزارة التنمية الاجتماعية تتعاون مع الجمعيات والمؤسسات العاملة في مجال رعاية كبار السن ومع مديريات الصحة في كافة المحافظات لعمل الفحوصات الدورية للنزلاء والطواقم العاملة، وطلب المساعدة الطبية في حال وجود اصابات بالفيروس لتوفير الرعاية الطبية وتطبيق اجراءات العزل وفق بروتوكلات وزارة الصحة.

وشدد مجدلاني على أن مديريات التنمية الاجتماعية تقوم بعملية التدقيق والمتابعة والاشراف على سلامة الاجراءات داخل المؤسسات الايوائية بالتعاون مع المحافظة (لجنة السلامة العامة)، ومع وزارة التربية والتعليم، ووزارة الصحة، واتحاد الجمعيات الخيرية، والدفاع المدني.