رام الله - النجاح -  أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، عن أن الطائرة التركية الخاصة التي تقل شحنة التبرعات الطبية المقدمة من الجمهورية التركية لدولة فلسطين أقلعت الليلة من مطار اسطنبول الدولي وستصل في وقت لاحق الى مطار اللد.

وجاءت هذه الشحنة من التبرعات السخية تلبية لطلب مباشر قدمه وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، في رسالة رسمية بعثها لنظيره وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو، حيث طلب فيها دعما مالياً ومعدات وأجهزة طبية لدولة فلسطين لتعزيز قدراتها على مواجهة وباء كورونا.

وأكدت الوزارة ان الشحنة تتضمن: 40 ألف مسحة، 4 ماكينات للفحص، و 100 ألف كمامة طبية من نوع N95، و 40 ألف لباس طبي كامل، و 100 ألف من الكفوف الطبية، و 2000 كمامة اوكسجين، و 20 ألف بخاخ للأنف، و 2 طن مواد تعقيم للأيدي، و20 ألف واقي زجاجي للوجه.

وتقدمت الوزارة باسم دولة فلسطين بجزيل الشكر والتقدير الى الجمهورية التركية رئيساً وحكومة وشعباً على هذا التبرع السخي للشعب الفلسطيني، واعتبرته امتداداً للدعم التركي المتواصل لشعبنا ومواقفها المؤيدة لحقوقنا العادلة والمشروعة.

وأكدت الوزارة على أن هيئة الشؤون المدنية مشكورة ستقوم بكامل الإجراءات لتخليص هذه المساعدات بصفتها تبرعاً من اجل تسليمها لوزارة الصحة الفلسطينية، للاستفادة منها في تعزيز مواجهة الحكومة الفلسطينية لجائحة كورنا في مناطق الوطن كافة.