رام الله - النجاح - أعلن المتحدث باسم الحكومة، إبراهيم ملحم، خلال الإيجاز الصحفي، مساء اليوم السبت، أنه لم يتم تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا في الضفة الغربية.

وأوضح أنه جرى فحص ٣٠٠ عينة وجاءت نتائج جميعها سلبية، بما فيها العمال في مخبتر بمدينة رام الله، وبين أن اجمالي عدد الإصابات المسجلة في فلسطين حتى اللحظة 313، إضافة إلى 105 في مدينة القدس المحتلة.

بدوره، قال سالم إن الحكومة لديها خطط أعدتها من أجل إيجاد حلول لأصحاب السيارات العمومية والعاملين عليها.

وأشار إلى أن كل الاجراءات الحكومية التي ستطبق على القطاعات الاقتصادية المتأثرة من حالة الإغلاق، ستنبطق على قطاع المواصلات.

وأوضح سالم أنه تم تقديم طلب للجنة الطوارئ العليا، بالسماح للوزارة بفتح جزئي لبعض المديريات من أجل إنجاز بعض المعاملات الضرورية، إضافة إلى بعض خطوط المواصلات وذلك من أجل تحقيق مصلحة المواطنين.

ولفت إلى أن عدد من طواقم الوزارة يعملون من بيتوتهم، من أجل ضمان سير بعض الخدمات.

وأعلن سالم أن الوزارة تمكنت من إدخال 400 مركبة إلى قطاع غزة، إضافة إلى 12 ألف إطار و12 طن قطع غيار للسيارات.

وبدوره، أعلن مدير مستشفى هوغو شافيز في رام الله، مراد كراجة، اليوم السبت، أنه يتوقع خروج دفعة جديدة من المتعافين من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" صباح غد الأحد، بعد شفائهم من المرض.

وذكر كراجة في تصريحات له أن بعض المرضى تم إجراء فحوصات لهم وظهرت النتائج سلبية، مشيرا إلى أنه تم إعادة الفحصوات اليوم للمرة الثانية واذا كانت سلبية سيعودون إلى بيوتهم.

وكشف مدير مستشفى هوجو شافيز أنه من الممكن أن يكون هناك 5 أو 6 حالات تعافي جديدة غدا الأحد صباحا.

وأوضح كراجة أنه تم إدخال 30 مريضا بفيروس كورونا إلى المستشفى، مطمئنا بأن صحتهم جميعا جيدة.

وأكد خروج مريض بكورونا من مستشفى هوغو شافيز وهو من الذين تم الاعلان عن شفائهم أمس الجمعة، مشيرا إلى أن المواطن المتعافي يبلغ 54 عاما ويعاني من أمراض ضغط وسكري وتعافى وعاد إلى بيته سالما معافيا.

وتابع كراجة: "قبل اتخاذ قرار باخراج أي مريض من المشفى أو الفندق يجب ان يكون هناك 3 فحوصات سلبية وبعد الفحص الثالث نقوم بتخريجه إلى البيت ويُوقع على تعهد بأن يلتزم بالحجر المنزلي لمدة 14 يوما وفي اليوم الـ 14 يتم عمل فحص لزيادة التأكيد وضمان بأن الفيروس قد غادر وشفي تماما من الفيروس".