نابلس - النجاح - قال الخبير في الشأن "الإسرائيلي" عصمت منصور ، أن ما تقوم به دولة الاحتلال الإسرائيلي من إجراءات على الأرض في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا، للسماح للعمال بالتسلل إليها عبر فتح بوابات في جدار الفصل العنصري يثبت أن سلوكها يهدف لزيادة الأعباء على السلطة الفلسطينية وتحدث الثغرات في خطة الحكومة الفلسطينية.

وأضاف في حديث لـ فضائية النجاح، أن دولة الاحتلال تدعي أمام العالم أنها تنسق مع السلطة الفلسطينية لمواجهة أزمة كورونا لكن الحقيقة على الأرض هي خلاف ذلك تماماً، من خلال السماح للعمال بطرق ملتوية بالدخول إليها والعودة للضفة الغربية، في ظل تفشي كورونا في "إسرائيل".

يشار إلى أن ارتفاع عدد الإصابات في الضفة جاء بسبب العمال الفلسطينيين الذين يعملون في "إسرائيل" ولا يلتزمون بالاجراءات الحكومية ويسلكون طرق التفافية للتهرب من الفحص الطبي.