نابلس - ديما العاصي - بمشاركة ديما العاصي - النجاح - أوضح الدكتور أشرف صوافطة أخصائي الوراثة الجزيئية في كلية العلوم في جامعة النجاح الوطنية، ان فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مرتبط بنقص مناعة الأشخاص، مشيراً إلى أن المناعة هي خط الدفاع الاول في حال الهجوم عليه من الفيروسات.

ولفت صوافطة إلى أنه يتم تصنيف المصابين بفيروس كورونا المستجد من قبل العاملين في القطاع الصحي، تبعاً لمناعة الأشخاص المصابين، وإصابتهم ببعض الأمراض الوراثية.

وعن الاطفال الذين يولدون أحيانا وهم مصابون ببعض الامراض الوراثية، فيتم تصنيفهم ضمن الفئة الخطيرة الأعراض في حال الإصابة.

اما عن ظهور الامراض الوراثية ووقت ظهورها، أوضح ان هناك بعض الامراض تورث من الاب أو الام أو الاجداد، وتظهر عليهم الأعراض بالأشهر الاولى من العمر، مثل الثلاسيميا الذي يظهر في مراحل النمو وليس بداية الخلق.

وأوضح أن مرضى المناعة الوراثية الذين يتم تشخيصهم بهذي الحالة يتم وصف أدوية المناعة لهم لحمايتهم وهم أكثر الأشخاص المعرضون للإصابة. مشيراً إلى أن المصابين بالأمراض الوراثية هم الاكثر تضررا بفيروس كورونا.

ونوه د. صوافطة إلى أن أمراض المناعة الذاتية المورثة والتي بها جسم الانسان يتعامل مع اي نسيج في جسمه على انه عدو، فهم معرضون للاصابة بالفيروس وتكون خطيرة ، وأشار إلى أنها لا تقتصر خطورته على عمر الانسان ولكن تركز على درجة مناعة الجسم وقوته.