رام الله - النجاح - اتخذ رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، عدة اجراءات وقرارات، وصفها بـ "المشددة"، موضحًا أن مدة هذه الإجراءات 14 يوما من تاريخ اليوم السبت 22/3/2020.

وقال اشتية، في أعقاب اجتماعه بلجنة الطوارئ، إنه: استنادا للصلاحيات الممنوحة له كرئيس للوزراء ووزير للداخلية وبعد اجتماعات مطولة، وبتوجيهات من الرئيس محمود عباس، "يمنع خروج جميع المواطنين من بيوتهم بداية من اليوم الساعة العاشرة، باستثناء بعض الحالات، كما سيوضع كل القادمين من الخارج تحت الحجر الاجباري 14 يومًا كل في محافظته".

وأضاف: نعلن عن منع التنقل بين المحافظات نهائياً ووصول الأهالي من المخيمات والقرى إلى مراكز المدن، متابعًا: "كما سيتم نشر قوات الأمن والشرطة في مختلف المدن ومداخلها، للحفاظ على الأمن ومن يخالف يعاقب وفق القانون".

وأوضح أنه ستعمل البنوك بوتيرة الطوارئ على أن يبرز الموظفين بطاقتهم الوظيفية، نشر قوات الأمن والشرطة في مختلف المدن ومداخلها، مضيفًا: "نعلن إغلاق مديريات الوزارات في المحافظات ما عدا الصحة والشؤون المدنية والمالية".

وقال اشتية: سيتم منع العمال من الوصول إلى المستوطنات الإسرائيلية، مضيفًا: "نطالب اسرائيل بتحمل كامل مسؤولياتها تجاه اهلنا في القدس كما سنتحملها".

وختم حديثه: "نطالب أهلنا في 48 بعدم التنقل بين المدن، لوقف تفشي الفيروس".