وكالات - النجاح - وصل موكب حارس الأراضي المقدسة الاب فراشيسكو باتون ظهر اليوم الثلاثاء لمدينة بيت لحم قادما من مدينة القدس، ايذانا للاحتفال بعيد الغطاس حسب التقويم الغربي، غدا الأربعاء.

واستقبل الموكب على بلاط كنيسة المهد من قبل مستقبليه حسب الستاتيكوس المتبع، وسط اجراءات وقائية لمكافحة فيروس كورونا، محافظ بيت لحم كامل حميد، ورئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان، وقائد بيت لحم العميد ناصر عمر، ومدير عام شرطة بيت لحم العميد الحقوقي طارق الحاج، وكاهن رعية اللاتين في بيت لحم الاب رامي عساكرية، ووجهاء الطائفة.

وبعد استقباله، سار الموكب مترجلا برفقة مستقبليه وصولا الى باب كنيسة المهد، بعدها توجه الى كنيسة القديسة كاترينا الرعوية، حيث أقام صلاة قصيرة استعدادا للقداس الإلهي، لمناسبة عيد الغطاس للاتين.

وكان الموكب قد انطلق صباحا من مقر حراسة الاراضي وصولا الى دير مار الياس، واستقبل من قبل رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس، ومستشار حراسة الاراضي المقدسة الاب ابراهيم فلتس، وكاهن الرعية في بيت جالا الاب حنا سالم، اضافة الى وجهاء من أبناء الطائفة.

بعدها واصل للموكب سيره، وصولا الى دوار العمل الكاثوليكي، تقدمه فرقا كشفية، ليصل الى ساحة المهد،

واعرب المحافظ حميد عن سعادته للأجواء العامة والمستمرة في احياء المناسبات الدينية الوطنية وفق التزام الجميع بالإجراءات الوقائية، وفق البروتوكول الصحي.

وقال "بيت لحم اليوم تؤكد على رسالتها الساميةً، وان الأرض الفلسطينية محبة للسلام، وحاضنة  للرسالات السماوية، والتعايش الأخوي، والوحدة، والتناغم".

واضاف "نقول انه رغم ما يعصف في العالم من فتن ومحاولة البعض اشاعة جو من الخوف، الا ان بيت لحم بلد الطمأنينة والمحبة تؤدي رسالتها الالهية، بالإضافة الى مصارعة الظلم المتمثل بالاحتلال البغيض".