النجاح - انطلقت مسيرة حاشدة على دوار بوتين، في مدينة بيت لحم ،اليوم، رفع المشاركون خلالها الاعلام الفلسطينية، واللافتات المنددة بورشة البحرين ،"فلتسقط مؤامرة ورشة البحرين"،و"وألف لا لسياسة التطبيع مع الكيان المغتصب".

المسيرة نظمت من خلال لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم، بالتعاون مع نقابة المحامين الفلسطينيين، ودائرة تسوية الأراضي، وهيئة القضاة والعاملين في المحاكم، ومديرية صحة بيت لحم، ومستشفى الأمراض العقلية ومركز تأهيل العلاج من المخدرات اعتصاما جماهيريا رفضاً لورشة البحرين التي من المزمع عقدها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وخلال الوقفة قال محمد الجعفري أمين سر فصائل منظمة التحرير في محافظة بيت لحم "جئنا اليوم لنرفع الصوت عاليا ضد ورشة البحرين المشبوهة، والتي يراد من وراء عقدها تمهيد الطريق لصفقة القرن، التي سوف تسقط بإرادة شعبنا الفلسطيني، ارادته التي لا تقهر لأنها تدافع عن اعدل واشرف قضية عرفها التاريخ".

وأضاف :"إن كل أموال الولايات المتحدة لن تشتري موقفا فلسطينيا أصيلاً واحداً، وعلى العرب ان يدركوا ان اية مؤامرة سوف تسقط طالما انها تهمل حقوق الفلسطينيين الشرعية"، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني موحد خلف قيادته في مواجه صفقة القرن وبقية المؤامرات التي تستهدف وجود شعبنا وحقوقه المشروعة.