نابلس - النجاح - شيعت جماهير محافظة بيت لحم، اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد المسعف ساجد عبد الحكيم مزهر (17 عاما) من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء في قرية أرطاس، جنوب المحافظة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى بيت جالا الحكومي مرورا بشارع القدس- الخليل، وصولا إلى منزل والده حيث ألقيت عليه نظرة الوداع الاخيرة.

بعدها انطلق الموكب إلى مدرسة ذكور الدهيشة حيث أقيمت عليه صلاة الجنازة، وبعدها ووري الثرى.

يذكر أن مزهر كان يعمل مسعفا متطوعا في جمعية الإغاثة الطبية، واستشهد متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال صباح اليوم، خلال إسعافه المصابين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال بعد اقتحامها المخيم.