بيت لحم - النجاح - قال محافظ بيت لحم كامل حميد، إن قطاع الشباب قطاع رائد وحيوي، وهو الأساس في إحداث التغييرات والنقلة الحيوية، وإن الاستثمار في الشباب هو استثمار للوطن، وعليه يجب أن يتم التركيز على قطاع الشباب، حتى لا يترك للإهمال والتلاعب من قبل الظروف مثل المخدرات والاحتلال ومستنقعاته.

وأشار، خلال لقاءه بأعضاء المجلس، اليوم الأربعاء، إلى دور مجلس شبابي محافظة بيت لحم للإبداع والشراكة، وإشراك الشباب في اتخاذ القرارات والسياسة العامة وتوحيد الجغرافيا في المحافظة، والتنوع الحيوي، والتركيز على الفئة العمرية من 18-45 عاما لتشارك في بناء المجتمع وتبادل الخبرات.

وتابع: "نأمل من المجلس الشبابي أن يكون صوت قوي وسند لحماية المجتمع من الظواهر السلبية، مثل المخدرات والانحراف الأمني من قبل الاحتلال، والدفاع عن الأراضي ومواجهة الاحتلال".

وشدد المحافظ حميد على أهمية اطلاع قطاع الشباب على العمل الرسمي، وتمكين الشباب من بناء علاقات دولية لتمثيل دولة فلسطين في الخارج، ولتقليص الفوارق بين شباب فلسطين وباقي الدول.

وتمنى أن يتفاعل الشباب بالصورة الواضحة مع هذا المجلس المنتخب من قبل الشباب، والذي يعتبر من المجالس المهمة في المحافظة.