النجاح - أصيب العشرات من المواطنين بحالات الاختناق، بالإضافة إلى اثنين من الصحفيين بجروح، وذلك خلال قمع الاحتلال لمسيرة سلمية خرجت لمناصرة الأسرى وللمطالبة باسترجاع جثامين الشهداء المحتجزة لدى إسرائيل شمال مدينة بيت لحم، مساء اليوم.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في بيت لحم محمد عوض لمصادر محلية،  إنه من بين المصابين الصحفيين: صفية كوار من راديو بلدنا، وذلك جراء إصابتها بقنبلة صوت بالرجل، المصور عبد هشلمون والذي أصيب بعيار مطاطي بالرجل، بالإضافة للصحفي سامر حمد من "بال ميديا" وأصيب بالاختناق.

وقد انطلقت المسيرة مسبقاً من منطقة الزقاق باتجاه المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم استجابة لدعوة القوى الوطنية والإسلامية، ورفع المتظاهرون خلالها الشعارات الوطنية والأعلام الفلسطينية، ومن ثم هاجمت قوات الاحتلال المسيرة عند اقترابها من المدخل الشمالي للمدينة باستخدام قنابل الصوت والغاز السام.