نابلس - خاص - النجاح -  

أرجع د. معين رجب الخبير الاقتصادي، انخفاض سعر الدولار مقابل الشيقل الإسرائيلي لارتفاع قيمة الأخير الآونة الأخيرة، بالاضافة إلى تأثير جائحة كورونا.

وأوضح رجب في حديثه لـ"النجاح" أن الشيقل ارتفعت قيمته بسبب قوة الاقتصاد لدولة الاحتلال، خاصة فيما يتمثل بصادراتها التي يحقق ايرادات كبيرة من الدولار.

وأبيّن أنه "رغم أن الاحتلال يستورد ولكن صادراته تزيد وانفتحت على مختلف بلدان العالم وعلاقاته توطدت في مجالات متميزة منها الأسلحة والـ IT والطائرات المسيرة لديها تميز في أمور كثيرة".

وقال الخبير الاقتصادي، إن: "الاقتصاد الأمريكي لا يزال ليس لديه سياسة محددة للحفاظ على استقرار سعر صرف الدولار مقابل العملات الأخرى"، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة مشغولة في حربها الاقتصادية مع الصين وبالحرب السياسية مع ايران.

وأضاف أن هناك أيضاً العديد من العوامل الاجتماعية التي اجتمعت مع بعضها جعلت الدولار يتهاوى بشكل ملحوظ، وهذا له نهاية لا يعقل ان يستمر بهذه الصورة لأن هذا رمز السيادة"، وفق قوله.

وفي الاطار ذاته، يرى المحلل الاقتصادي رجب أن لدى فلسطين 3 عملات وهي (شيقل ودينار ودولار)، مشدداً على ضرورة التنويع في العملات طالما عدم وجود عملة رئيسية للفلسطينيين.

وتابع: "لا بد لسلطة النقد كبديل عن البنك المركزي ان يكون لها دور ما في توجيه المصارف، وبالتالي تتخذ سياسات توجه الجمهور بشكل مباشر أو غير مباشر نحو التخفيف من الأزمة أو الابتعاد عن المزيد من التدهور".

وشهدت الآونة الأخيرة انخفاضاً في أسعار صرف الدولار واليورو مقابل الشيكل الإسرائيلي.