نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - أشاد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، محمد حسين، مساء اليوم الثلاثاء، برفض أهالي حي "الشيخ جراح" لقرار التسوية المقترح من قبل محكمة الاحتلال، مشددا على ضرورة مساندتهم ودعم صمودهم.

واعتبر حسين في حديثٍ لـ"النجاح الاخباري" أن قرار رفضهم للتسوية يؤكد على تمسكهم بحقوقهم وملكياتهم في الحي.

وقال: "نحن مع صمود وثبات أهالي حي الشيخ جراح ومع رفضهم لقرار المحكمة الإسرائيلية".

وأضاف: "سندعم رفضهم لهذا القرار وسنرفض أيضاً أي قرار يمكن أن يمس حقوقهم وملكياتهم".

وأعلن أهالي حي الشيخ جراح، في القدس رفضهم التسوية المقترحة من محكمة إسرائيلية، بشأن المعركة القضائية الدائرة منذ فترة طويلة مع مستوطنين يهود.

وجاء في بيان صادر عنهم، اليوم الثلاثاء: "رفضنا بالإجماع التسوية المقترحة من قِبَل محكمة الاحتلال التي كانت ستجعلنا بمثابة (مستأجرين محميين) عند الجمعية الاستيطانية (نحلات شمعون) وتمهد تدريجيًا لمصادرة حقنا في أراضينا. يأتي هذا الرفض انطلاقًا من إيماننا بعدالة قضيّتنا وحقنا في بيوتنا ووطننا، بالرغم من انعدام أي ضمانات ملموسة لتعزيز وجودنا الفلسطينيّ في القدس المحتلة من قبل أي جهة أو مؤسسة".