نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - قال النائب في الكنيست عن القائمة العربية الموحدة، مازن غنايم، اليوم الثلاثاء، انه في حال لم تستجب حكومة الاحتلال لمطالبهم، فإن القائمة "الموحدة" ستكون خارج الائتلاف الحكومي.

وأضاف غنايم في تصريحٍ خاص لـ"النجاح": لدينا شروط للحكومة واغلبها في كيفية تخفيف معاناة المواطن العربي، مشيراً إلى أن هدف القائمة الموحدة الآن احراج الحكومة من جهة، وتخفيف معاناة المواطن العربي واهلنا ومدننا وقرانا في الداخل.

وتابع: انه "ليس بيننا وبين الحكومة قصة الغرام، نحن خضنا هذه التجربة "الدخول في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي" كي نحرج حكومة الاحتلال".

وأوضح غنايم أن هناك العديد من المطالبات التي طالبت بها قائمته للحكومة، منها عدم ربط آلاف البيوت العربية بالكهرباء، نتيجة عدم إصدار تراخيص لذلك.

وشدد النائب في الكنيست الإسرائيلي على انه في حال لم تستجب حكومة الاحتلال لمطالبهم فالقائمة العربية الموحدة ستكون خارج الائتلاف الحكومي.

الجدير بالذكر أن القائمة العربية الموحدة في الكنيست الإسرائيلي، هددت، اليوم الثلاثاء، بتعطيل جدول أعمال أحزاب الائتلاف الحكومي الذي تعد القائمة أحد أحزابه، في حال لم يتم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه عند تشكيله.

وأعلن وليد طه رئيس كتلة القائمة ورئيس لجنة الداخلية في الكنيست إلغاء جلستين للجنة كجزء من رد فعل على عدم إحضار قانون ربط البيوت العربية بالكهرباء الذي قدمته الموحدة للمصادقة عليه في الائتلاف هذا الأسبوع.