نابلس - خاص - النجاح - أوضح رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة الخليل، د.بلال الشوبكي، أنه لم يطرأ أي تغيرات جوهرية على الصعيد الفلسطيني تدفع بامكانية اجراء الانتخابات، لكن الاشكالية تكمن في أن الانتخابات تقدم على أنها الحل السحري للخلافات الفلسطينية الداخلية، بمعنى أن النقاش الآن لا يجري حول امكانية اجراء الانتخابات من الناحية الفنية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس، وإنما حول امكانية اعتبار الانتخابات مدخلا للمصالحة الفلسطينية.

وبين خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن الحديث عن القبول بانتخابات متتالية متتابعة بدل التزامن يأتي في سياق ربطها بموضوع المصالحة، وبالتالي يجب أن نتساءل أنه هل يمكن اعتبار الانتخابات حال أجريت دون تفاهم مع الاحتلال الاسرائيلي لا يمكن وسيتم تأجيلها مرارا، مما يعيدنا إلى المربع الأول للخلافات الداخلية.

وأشار إلى أن انتخابات 2006 تم اعطاء الضوء الاخضر من قبل القوى الدولية والاقليمية، وصرحت كونداليزا رايس آنذاك بأن واشنطن تريد أن تشارك حماس في الانتخابات الفلسطينية، كما أن مصر كان لها نفس الرأي.

ولفت إلى أن الانتخابات ليست أمرا مستحيلا، ولكن اجرائها يتطلب تدخلات، وأبرزها أن الاحتلال سوف يتدخل فيها.

ونبه إلى انه لا يمكن للانتخابات أن تخلق لنا واقع أفضل مما نحن فيه