نابلس - خاص - النجاح - أكد عالم الفيروسات والخبير في منظمة الصحة العالمية في مراقبة الأنفلونزا، البروفيسور يحيى عبد المؤمن مكي، مساء اليوم الإثنين، أن سلالة كورونا الجديدة تنتشر بسرعة، وغيرت القناة القابضة عند دخولها وربما تغير أثر الأجسام المضادة التي ستكون ضد الفيروسات، كما أنها تصيب فئة الشباب، ولكنها ليست أكثر شراسة من السلالات التي انتشرت من قبل.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن ما يتم دراسته اليوم هو الأجسام المضادة ومدى فاعليتها مع الطفرة الجديدة، وهذا يتطلب 3 أسابيع لمعرفة ما اذا كانت اللقاحات الجديدة تستطيع التعامل معها أم لا.

وأشار إلى أن الطفرة الجديدة من فيروس كورونا تنتشر 70 مرة أكثر من الطفرة الأولى، وبدأت في الانتشار خلال فترة تلقيح كبار السن.

ولفت إلى أن كل من أصيب وتماثل للشفاء يحظى بأجسام مضادة تحميه من فيروس كورونا، وإن لم يطور أجسام مضادة بكميات كافية فله المناعة عن طريق الخلايا المناعية للنسيج التوافقي، لذلك عليهم بالتريث والانتظار في أخذ اللقاح لاعطاء فرصة أخرى لمن لم يصابوا بالفيروس.