نابلس - النجاح - اعتبر مستشار وزير الخارجية الفلسطينية، احمد الديك، مساء اليوم الخميس، شرعنة الولايات المتحدة الأمريكية بضائع المستوطنات، جريمة حرب بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وقال الديك في تصريحٍ خاص لـ"النجاح":  "يعتبر هذا القرار الامريكي من أخطر القرارات التي اتخذتها ادارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب"، مشيراً إلى أن هذا القرار يعني بشكل صريح وواضح تجسيد عملي لتنفذ صفقة القرن.

وأضاف أن الادارة الامريكية عملت من خلال هذا القرار على دعم دولة الاحتلال بضم جميع المناطق المصنفة ج والتي تشكل ما يزيد عن 61% من أراض الضفة المحتلة".

وأكد الديك أن التعريف بوسم منتجات المستوطنات انها صنعت في مستوطنات الاحتلال هي حقيقة من أكبر عمليات التزوير والسطو على الأرض التي تمارسها دولة ليست فقط في مجلس الأمن وانما عضو فيتو وهي الولايات المتحدة الامريكية.

وشدد على أنها محاولة لتبييض الاستيطان وشرعنة المشروع الاستعماري، منوهاً إلى أن ما تقدم عليه ادارة ترامب أكبر من انحياز سياسي للمشروع الاستعماري الاستيطاني الاسرائيلي.