نابلس - خاص - النجاح - أكد عضو القائمة العربية المشتركة، النائب العربي في كنيست الاحتلال الإسرائيلي مطانس شحادة، مساء اليوم الأربعاء، أن قرار حل الكنيست بحاجة إلى ثلاثة قراءات.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن ائتلاف حكومة الاحتلال بين نتنياهو وغانتس كان عبارة عن كذبة، موضحا أن تعنت نتنياهو وعدم تنفيذه الالتزامات التي تعهد بها أمام "أزرق أبيض" بخصوص الميزانية، كما أن نتنياهو يتهرب من المحكمة التي من المقرر أن تبدأ في شباط المقبل.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن تكون الانتخابات في مارس المقبل، لكنه استبعد أن تكون في صالح نتنياهو.

ووصف حزب "أزرق أبيض" بالجبان وعدم قدرته على تشكيل حكومة للاحتلال، لكنه أرجع ما ستؤول إلىه للظروف خصوصا في ظل انتشار فيروس كورونا.

وأبدى عدم التفاؤول بعد أن رفضت الحركة الاسلامية التصويت، مشيرا إلى أن القائمة المشتركة ليست بأفضل حال، لكنهم سيعملون كل ما بوسعهم من أجل الحفاظ على تماسك القائمة العربية المشتركة.

وحذَّر من أن القائمة العربية المشتركة مستهدفة، وأن نتنياهو يحاول تفتيتها بكل السبل لأنها منعته من تشكيل حكومة يمينة متطرفة.

ونبه إلى أن الخلافات في الأشهر الاخيرة تسببت بتراجع للقائمة العربية المشتركة، وشدد على أن الجميع سيعمل على ترميم القائمة بالارادة والعمل الجماعي، لوحدة وتماسك الكتلة العربية في كنيست الاحتلال الاسرائيلي.