نابلس - خاص - النجاح - أكد استشاري الصحة العامة وعلم الاوبئة، د. محمد أبو ريا، مساء اليوم الجمعة، أن قطاع غزة حطم اليوم الرقم القياسي في تسجيل أعداد الاصابات بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن المخرج قوانين ونظم تحكم الوعي لدى المواطنين وتوجهه بمعاقبة المستهترين بأرواح الناس، مع الاغلاق الجزئي الذكر لكل منطقة.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن سياسة الاغلاق موجودة في العالم كله، وهدفها الحد من انتشار الفيروس، وعدم تمدده لبؤر جديدة، مشيرا إلى أن الاغلاق الجزئي الذكي يعد أحد الحلول.

وشدد على أن قطاع غزة تعدى مرحلة الإغلاق الذكي، موضحا أن القطاع أصبح كله مناطق حمراء، والحل يكمن في اغلاق جزئي بالتدريج، من يومين إلى 15 يوما، خصوصا في ظل العالم كله يواجه موجة جديدة من جائحة كورونا.

وأضاف، نحن مع الإغلاق ولكن مع توفير احتياجات الناس الأساسية من خلال المأكل والمشرب والاتصالات، مشيرا إلى أن الاغلاق الجزئي أحد الحلول الهامة.

وأشار إلى أن 80% من المصابين بفيروس كورونا لا تظهر عليهم أعراض، وأضاف، الـ20% المتبقيين، جزء منهم يحتاج إلى رعاية طبية و5% يحتاجون إلى رعاية داخل العناية المكثفة.

وحذر من الضغط في الايام المقبلة على النظام الصحي، كونها تشهد تشابه الاعراض بين فيروس كورونا والانفلونزا الموسمية.

وأرجع ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في القطاع، إلى عدم التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية.

ولفت إلى أنه حتى اللحظة لم يتم انتاج لقاح مضمون تتبناه منظمة الصحة العالمية، مشيرا إلى أن الأسهل اتباع اجراءات الوقاية من فيروس كورونا بالكمامة والنظافة.