نابلس - خاص - النجاح - أوضح المتخصص بالشأن الاقتصادي أمين أبو عيشة، أنه يفترض أن تصرف الحكومة راتباً كاملاً للموظفين الشهر المقبل.

وبين خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن أموال المقاصة تشكل 75% من اجمالي ما تدفعه السلطة الوطنية الفلسطينية من رواتب وأجور في القطاع العام الفلسطيني سواء المدني أو العسكري.

وأشار إلى أنه في الأشهر الماضية منذ أزمة المقاصة كانت السلطة لا تستطيع دفع الرواتب كاملة، موضحا أن أموال المقاصة تشكل حلا جذريا لرواتب موظفي القطاع العام، وأن المستحقات المتراكمة سيتم اضافتها إلى الرواتب من الشهر الحالي أوالمقبل على أبعد تقدير.

ولفت إلى أنه يفترض أن يكون هناك راتبا كاملا للموظفين، مشيرا إلى أن الحكومة ستقوم بتسديد مخصصات البنوك والقطاع المصرفي.

ونبه إلى أن هناك جزء كبير من أموال الاستثمارات المملوك لرجال الأعمال الفلسطينيين، يتم ضخها في خارج القطاع الاقتصادي الفلسطيني، مما يؤثر على الاقتصاد الفلسطيني.

وأوضح أن الحكومة الفلسطينية قدمت مقترحات تعرف بالتنمية العنقودية، لكن الاحتلال افشلها.