نابلس - خاص - النجاح - أكد  المدير التنفيذي لمركز جنيف الدولي للعدالة، ناجي حرج، مساء اليوم الأحد، أن الحالة التي وصل إليها الأسير المضرب عن الطعام لمدة 91 يوما مقلقة، مشيرا إلى أن المركز وجه نداءات إلى معظم الجهات الدولية، ومنها مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان وخبراء حقوق الانسان في جنيف والبعثات الدبلوماسية من أجل توضيح أسباب لجوء الاسرى الفلسطينيين إلى الاضراب عن الطعام في سجون الاحتلال.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن المركز يهتم بالأسير الأخرس والأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وكذلك ضمن المتابعة لمجمل انتهكات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن المركز يتمنى أن تتخذ بعض الجهات اجراءات لمواصلة الضغط على سلطات الاحتلال للافراج عن الاسرى ووقف الاعتقال الاداري.

وأكد على أن الجهات تعمل بالقانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وتسعى جاهدة للضغط على الاحتلال من أجل منع الاعتقال الاداري.