نابلس - خاص - النجاح - أكد مندوب فلسطين الدائم في جنيف، د. ابراهيم خريشة، مساء اليوم الأربعاء، أنه تم إرسال عدة رسائل للفريق المعني بالاعتقال التعسفي والمقرر الخاص للعدالة والمقرر الخاص حول فلسطين ورئيس الصليب الاحمر الدولي، من أجل الضغط على دولة الاحتلال للإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام ماهر الاخرس، وانهاء اعتقاله الاداري.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن الوفد الفلسطيني أطلع جميع الاطراف المعنية على الوضع الصعب الذي يمر به الاسير الأخرس، وخطورة وضعه الصحي، والتوتر الشديد الذي تحاول فرضه سلطات الاحتلال على الأسير وعائلته، وعلى أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأشار إلى أن الصليب الأحمر يبذل جهدا من أجل انهاء الاعتقال الاداري للأسير الأخرس، مشيرا إلى أنه قد ينهي اضرابه عن الطعام بشرط تحديد موعد رسمي للافراج عنه.

وأضاف أن المندوب السامي أرسل اليوم رسالة أخرى لمجموعة العمل حول الاعتقال التعسفي من أجل الضغط على حكومة الاحتلال لوقف الاعتقالات الادارية.

وبين أن الصليب الأحمر وعد أن يبذل جهدا من سويسرا ومن خلال البعثة في فلسطين من أجل الضغط على الاحتلال للافراج عن الأسير الأخرس، مشيرا إلى أن الجهود لن تتوقف عند هذا الحد، وأضاف، سنخاطب الخارجية السويسرية من أجل بذل جهد للافراج عن الاسير الاخرس وانهاء اعتقاله الاداري.

ونبه إلى أن هناك 350 حالة اعتقال اداري في سجون الاحتلال، مشيرا إلى أن بعثة فلسطين تواصل العمل من أجل الافراج عنهم.

وأفاد بأن المؤسسات تعمل وفق القانون الدولي والانساني، مشيرا إلى أنه رغم أن دولة الاحتلال عضو في الأمم المتحدة إلا أنها لا تطبق القوانين،

ولفت إلى أن ظروف كورونا في أوروبا تحد من التحرك بشكل حثيث وفاعل.

وشدد على أن عدد من المؤسسات تواجه ضغوطات من الولايات المتحدة الأميركية بوقف التمويل، مشيرا إلى أن مؤسسات الفلسطينية تعمل بشكل مهني ووطني ومسؤول، وحتى بعض المؤسسات الاسرائيلية مثل "بيت سيلم" تقوم بدورها الانساني والقانوني.