نابلس - النجاح - قال المحلل السياسي حسام الدجني ان الشارع محبط من عدم تحقيق المصالحة الفلسطينية حتى  اللحظة،  خاصة ان التجارب السابقة تظهر عدم توفر الارادة لانهاء ملف الانقسام .

واضاف الدجني في حديث لـ"النجاح":  بعد لقاء اسطنبول كان هناك مسودة لتكون قاعدة للحوار ،  حيث تقود حركتي فتح وحماس حوارا شاملا لانهاء الانقسام وتشكيل قيادة موحدة وتقوية المقاومة الشعبية تديرها الفصائل الفلسطينية .

وتابع:"  الضامن الاساسي لانجاح الحوارات هو وعي الفصائل وتغليب الصالح العام على الصالح الخاص حيث ان المشروع الوطني الان يهدد خاصة في ظل سير عجلة التطبيع الاسرائيلية العربية".