نابلس - النجاح - أكد الخبير بالشأن الاسرائيلي عاهد فروانة، أن دولة الاحتلال الإسرائيلي تريد زيادة وتيرة التطبيع لتظهر وكأنها دولة قانونية في المنطقة، مشيرا إلى أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يحاول أن يقول بأنه من نجح بأن يقفز عن القضية الفلسطينية ويثبت فشل المبادرة العربية.

وتابع  فراونة في حديث لـ"النجاح": "نتنياهو بذل كل جهده ليصل لإتفاق التطبيع مع الإمارات والبحرين، وهناك حديث عن خطوات لسلطنة عمان والسودان تجاه التطبيع مع دولة الاحتلال".

وأضاف :" دولة الاحتلال تسعى لتحقيق مشاريعها ومخططاتها بواسطة الدعم الأمريكي، حتى أن غانتس الذي لم يطلع على فحوى الإتفاق مع الإمارات يؤيد الإتفاق رغم إبعاده عن المفاوضات".

وأشار فراونة أن رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خندق واحد، ولذلك يريدان من خلال إتفاق التطبيع إنقاذ مصالحهما الشخصية.

يأتي هذا في الوقت الذي نشهد فيه تسارع وتيرة تعزيز العلاقات بين دولة الاحتلال من جهة والإمارات والبحرين من جهة أخرى، برعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ومن المقرر أن يقيم ترامب اليوم الثلاثاء حفلا لتوقيع اتفاق التطبيع بين دولة الاحتلال والإمارات والبحرين.