نابلس - النجاح - طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، عمرو موسى، الدول العربية التي تريد أن تحذو حذو الامارات في التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، أن تستثمر عملية التطبيع في خدمة القضية الفلسطينية، وفق تعبيره.

وقال موسى في تصريحات لـ"النجاح": "على الدول العربية التي توجهت لهذا التوجه (التطبيع) أن تحصل على التزامات إسرائيلية لصالح الشعب الفلسطيني لا أن يتم من خلال هدايا مجانية".

وأضاف أنه " لا بد أن نستفيد من هذه التغييرات الجديدة ونستفيد من المواقف التي طرأت على العالم العربي أو بعض الدول العربية، من خلال خدمة القضية العادلة للشعب الفلسطيني"، متوقعاً في ذات الوقت تطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال الإسرائيلي على غرار دولة الامارات.

وتابع موسى: "الدنيا تتغير الآن.. ونحن متمسكون بالمبادرة العربية للسلام؛ ولكن أصبحت دول عربية تخرج عنها لمصالحها لأن هناك تغيير"، داعيا الدول العربية التي تريد التطبيع مع "إسرائيل" ألا تقدم هدايا مجانية، بل تساعد القضية الفلسطينية من خلال هذا التطبيع، حسب قوله.