نابلس - النجاح - كشف عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، أن المؤتمر الصحفي الذي جمع جبريل الرجوب وصالح العاروري سبقه بأسبوعين إتصالات بين فتح وحماس.

وقال الأحمد لـ"النجاح" إن "اتصالات نفذها هو وشخص آخر من ممثلي فتح - لم يكشف اسمه – قبل أسبوعين من مؤتمر الرجوب والعاروري".

 وأضاف: " بدأ الأخ لقاءاته واتصالاته مع العارورري ثم مع أحد مسؤولي حماس هنا، وعندما وصل لنقطة محددة استلمت أنا الحوار وعندما وصلنا إلى نقطة معينة طلبنا من الأخ جبريل بصفته ينظم المهرجانات أن يتابع معهم ولم تبحث المصالحة إطلاقاً".

وأكد الأحمد أن الكلام عن المصالحة لا يزال نظرياً حتى الآن، مردفاً بالقول: " نأمل من خلال مشاركة حماس في المقاومة الشعبية السلمية أن نكبر ككرة الثلج وتصبح جبل من الجليد ونترك الإنقسام خلفنا".