نابلس - النجاح - قال اخصائي علم الأحياء الدقيقة والفيروسات الدكتور وليد الباشا،  إن إعلان روسيا  إيجاد لقاح ضد فايروس كورونا عليه تحفظ كبير لاسباب علمية و تفاصيل كثيرة غير واضحة لغاية الان.

وتابع في حديث لـ"النجاح":  الرئيس الروسي  فلاديمير بوتين، قال ان وزارة الصحة الروسية ستتحدث عن الامر  ولكن لم تعلن الوزارة عن اي تفاصيل، و كما وان اي لقاح لا بد وان يدخل بمرحلة التجارب وغيرها لاثبات فعاليته، وهذا يحتاج لفترة زمنية، كما ان اي طعم آمن يلزمه من سنتين الى ثلاث سنوات على الاقل.

و أشار الباشا  الى أن الكثير من الطعومات العالمية كطعم الحصبة كان يوجد به طفرات ولغاية الان هناك فئة معينة تصاب بالحصبة و نسبة تغطية الطعم للمرض متفاوتة.

 واضاف:" اعلان اليوم بخصوص اللقاح الروسي هو سباق علمي مشابه لما نشهده بسباق التسلح، ويجب معرفة التفاصيل العلمية لهذا اللقاح، وما يثير الشكوك حول هذا الاعلان عن اللقاح،  أن الرئيس الروسي قال أنه سيكون بشكل طوعي و اختيار ، والسؤال هنا لماذا يكون اختياري و نحن أمام وباء عالمي؟".

وقال الباشا ان منظمة الصحه العالمية  تواصلت مباشرة مع الجانب الروسي لمعرفة مدى نجاعة و تركيبة اللقاح و الابحاث و التجارب و فاعليتها ، و هل تمت التجارب ضمن البروتوكول الصحي العالمي، ومنظمة الصحة العالمية عليها مسؤولية كبيرة لانها في نهاية الجهة الرسمية التي  ستعلن اذا كان اللقاح فعالاً أم لا".

وشدد الباشا على اهمية التروي في معرفة تفاصيل أكثر عن هذا الاعلان و حتى إن كان صحيحا فإن اللقاح لن يصل قبل ستة أشهر فيجب الابقاء على إجراءات السلامة العامة.