نابلس - النجاح - أكد مدير مستشفى دورا الدكتور محمد الربعي أن اعتداء الشبان على الطواقم الطبية و ممتلكات المستشفى  هو ردة فعل الاهل و غضبهم بسبب وفاة والدهم السبعيني متأثر بإصابته بفايروس كورونا حيث كان يعاني من أمراض مزمنة و تدهورت حالته الصحية بسبب ذلك و هذا ما حصل مع باقي كبار السن و اصحاب الامراض المزمنة و الاهل كان لديهم معرفة بكل تفاصيل المرض والدهم .

وأوضح الدكتور الربعي في حديث لـ"النجاح"،  أنه تم تقديم شكوى رسمية بحقهم وقد إلقاء القبض عليهم،  و تابع " نأمل من القضاء ان يعاقب كل من تسو له نفس الاعتداء على ممتلكات المستشفيات و خاصة  أجهزة التنفس الصناعي في ظل هذه الجائحة العالم كله يبحث عن هذه الاجهزة التي تم توفيرها بشق الانفس " .

وأشار الى ان  نسبة الاضرار التي لحقت بهذا الاعتداء كبيرة حيت تعطل جهاز تنفس صناعي بشكل كامل و مجموعة اجهزة صغيرة كأجهزة التبخيرات و الاوكسحين و تكسير باب العناية المكثفة بالاضافة الى إصابة الممرض الذي تم الاعتداء عليه و أكد انه هناك أضرار نفسية أكبر من الاضرار المادية  في مثل هذه الاعتداءات خاصة للطواقم الطبية و المرضى المتواجدين في غرفة العناية المكثفة .

وتابع  الربعي:"مستشفى دورا هو مستشفى مخصص لعلاج مصابي فايروس كورونا و يوجد في المستشفى اليوم ثلاثين مريض منهم ستة مرضى في غرفة العناية المكثفة ، و لايوجد أي مريض على أجهزة التنفس الصناعي و بعد حادثة الاعتداء أصبح هناك أحد عشر جهاز تنفس اصطناعي في المستشفى