نابلس - النجاح - أكد أمين سر جمعية الفنادق العربية، جمال النمر أن قطاع الفنادق من أهم القطاعات السياحية، وأن اغلاقه لفترة طويلة يسبب خسائر فادحة له وللعاملين فيه، موضحا أن عدد كبيرا من الايدي العاملة المدربة والماهرة، يعمل في هذا القطاع.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن العاملين في القطاع الفندقي تم تدريبهم على مستوى عال لتقديم أفضل الخدمات لجذب السياح.

وأشار إلى أن الاغلاق ألحق خسارات كبيرة للقطاع السياحي العام والقطاع الفندقي بشكل خاص.

وبين أن خسائر القطاع السياحي تقدر بين "مليار ومليار ونصف" دولار منذ بداية أزمة جائحة كورونا، مشيرا إلى أن القطاع الفندقي يشكل 50% من القطاع السياحي، وبالتالي هو أول قطاع تضرر وآخر قطاع سيتعافى نتيجة الاجراءات المحلية والعالمية للوقاية من الاصابة بفيروس كورونا.

وشدد على أن المطلوب من الحكومة أن يكون القطاع السياحي ضمن أولوياتها في الخطة الوطنية الشاملة للتنمية الاقتصادية، موضحا أنه حتى الآن لم يصدر أي قرار أو دعم تجاه هذا القطاع، بالرغم من المشاكل المالية والاقتصادية التي لحقت به نتيجة الاغلاق وتسريح عدد كبير من العمال.

وأضاف، بالرغم أنه تم اقرار برنامج اقراض بالقطاعات المتضررة، لكن القطاع المصرفي حتى الآن لم يتعاطى بالشكل المطلوب مع هذا الموضوع.

وقال، نحن نطالب بالكثير من الحوافز وتخفيض الضرائب، وخصوصا ضريبة الأملاك، كون المنشآت السياحية مغلقة.

وكان نائب رئيس الغرفة التجارية، محمد النبالي ابو زيد، اليوم السبت قد دعا أصحاب المطاعم والمقاهي إلى الإلتزام بقرارات الحكومة، وأوضح أنه بعد الاجتماع ورفع التوصية الى وزارة الصحه والحكومه بحضور الغرفة التجارية واللجنة التشاورية لاصحاب المطاعام والمقاهي ومناقشة اجرائات السلامة الوقاية سيتم مناقشة اصدار قرار بفتح المطاعم والمقاهي في جميع محافظات الوطن. 

وكان اصحاب المطاعم و الفنادق في مدينة نابلس قد قرروا في بيان لهم اليوم السبت اعادة فتح المطاعم والمنشآت السياحية والمقاهي، يوم غد.