نابلس - خاص - النجاح - صرح د.محمد عوراني عضو إختصاصي علم الفايروسات والأوبئة وعضو قيادة مكافحة كوفيد 19 في ولاية كاليفورنيا أنه رغم الإنتشار السريع لفايروس كورونا في العديد من مناطق العالم والإصابات الهائلة ، إلا أن المنحنى لا يدل على الخطورة كما حصل سابقا ، والدول الآن تستطيع التعامل مع الفايروس ورغم إرتفاع نسب الإصابات إلا ان الكثير منهم لا يحتاج للعناية المركزة مع كثير من العوامل التي ساعدت على انخفاض نسبة الوفيات.

وأشار عوراني خلال لقاء عبر "فضائية النجاح"، إلى الإستهتار من قبل الحكومات بفتحها للبلدان بسبب الضغوطات الإقتصادية ، دون توعية كافية للموطنين بسبب عدم المشاركة الفعلية بين المواطن والدولة والتقصير من الطرفين ، مما أدى إلى الإنتشار السريع في هذه الدول .

وأضاف عوراني بحسب توقعاته أن هذه الدول مثل إسبانيا و غيرها ستتمكن من السيطرة على الوباء لكن تحتاج إلى بعض الوقت.

و بحديثه عن واقع الوباء في فلسطين ذكر عوراني أن الخطر ليس كبير مع إرتفاع نسبة الإصابات مقارنة مع الوفيات ، خصوصا أن أغلب الإصابات يتم شفاؤها في المنزل دون الحاجة للمستشفيات و العلاجات و الإيجابية في الموضوع أنه يجب علينا بناء مناعة في فلسطين لأن المرض سيصل لا محال.

و أكد أيضا عوراني على أن التنافس بين الشركات للوصل للقاح هو لصالح البشر ، وبعض الشركات وصلت للمرحلة الثالثة من تطوير اللقاح و هي المرحلة الحاسمة حيث يتم تجربة اللقاع على عدد كبير جدا من المتطوعين بأعمار مختلفة وحالات مرضية مختلفة لضمان أمان اللقاح ، وتبقى المرحلة الأخيرة وهي مدى مواجهة هذا اللقاح للفايروس .