نابلس - مرح العبوة - النجاح - أكدت أستاذة القانون وحاملة كرسي اليونسكو في جامعة النجاح الوطنية الدكتورة سناء السرغلي على أهمية تجديد ووجود كرسي اليونسكو للديمقراطية وحقوق الإنسان والسلام، التي تعتبر جامعة النجاح الوطنية مستضيفه له ويمتد أثره محلياً وإقليميا وخارجياً، وأوضحت أن هذا التجديد يؤكد أن الكرسي كان يقوم بمهامه بالصورة التي توافق عليها اليونسكو وهو بالتأكيد إنجاز وطني عظيم وأثره سيبقى ويدوم.

وأشارت السرغلي في تصريح لـ "النجاح"، من ضمن الانجازات السابقة لكرسي اليونسكو "العديد من النشاطات ومؤتمرات تم عقدها وتدريبات تم القيام بها وعمل ندوات ثقافية  فكرية لمثقفين على مستوى العالم، لطلاب الجامعة والمجتمع المحلي وتم التركيز فيها على مفهوم السلام الديمقراطية وحقوق الانسان وموضوع المياه.

أما عن الخطط الجديدة فكشفت الدكتورة السرغلي أن هناك خطط استراتيجية وضعت لأربع سنوات قادمة تركز على اهمية الانتخابات والترشح والتصويت ومما أهمية دور النساء في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية المختلفة.

وشكرت حاملة كرسي اليونسكو في الجامعة الدكتورة سناء السرغلي جميع حاملي كرسي اليونسكو السابقين والجهود السابقة وأثر هذه الجهود على المجتمع المحلي وإكمال المسير.