نابلس - النجاح - قدم مجموعة من مسؤولي المواقع التنظيمية في منطقة الشهيد ابراهيم اسد استقالتهم اليوم الاحد، وذلك احتجاجاً على الاحداث التي شهدتها بلاطة البلد يوم امس السبت، مع الاجهزة الامنية، وتوفي على اثرها امين سر حركة فتح في المنطقة عماد دويكات.

واكد امين سر منطقة عراق التاية عضو لجنة منطقة الشهيد ابراهيم اسد، وائل جودة، ان الاستقالة الجماعية احتجاجاً على ما حدث يوم امس في بلاطة البلد واستشهد على اثره امين سر حركة فتح عماد دويكات، بينما كان على رأس عمله ويحاول تقديم المساعدة للمواطنين.

وتابع في تصريح لـ"النجاح الاخباري": يجب محاسبة المسؤولين عما حدث يوم امس، وراح ضحيته الاخ عماد دويكات وهو يحاول خدمة المواطنين ومساعدتهم في ظل الظروف التي نمر بها، ولا بد من محاسبة من يرفعون السلاح على ابناء شعبهم، وهذا السلاح يجب ان يوجه نحو الاحتلال".

من جهته اكد عضو الهيئة الادارية في منطقة الشهيد ابراهيم اسد، مجاهد جودة، ان ما حدث امس كان نتيجة استهتار مشدداً على ان الجاني يجب ان يعاقب.

وتابع في تصريح لـ"النجاح الاخباري": نحن وقود للوطن ونتمنى ان يرسم دم الشهيد  عماد دويكات خارطة جديدة، وان يكون سبباً لتصوب المؤسسة الامنية اخطائها، وهذه الاستقالة الجماعية اقل ما يمكن ان نقدمه من اجل الشهيد دويكات، ولنقول يكفي استهتار".