نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. صائب عريقات، إن حل السلطة الفلسطينية غير مطروح بالمطلق من قبل القيادة الفلسطينية.

وقال عريقات في تصريحات خاصة لـ"النجاح الاخباري": إن "رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يريد تحويل السلطة إلى سلطة هزيلة"، مشيراً إلى أن السلطة الفلسطينية وجدت من أجل نقل الشعب الفلسطيني من احتلال إلى الاستقلال.

وأضاف أن "السلطة الوطنية الفلسطينية ولدت باتفاق تعاقدي بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي شهد عليها العالم بوظيفة نقل الشعب الفلسطيني من احتلال إلى الاستقلال"، لافتاً إلى أن الذي حدد هذه الصفة التعاقدية أربعة ركائز وردت في اتفاق أوسلو اعلان المبادئ.

وبحسب عريقات فإن نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريدان تحويل وظيفة السلطة الفلسطينية إلى سلطة خدماتية تقدم خدمات في المناطق خدمة لديمومة الاحتلال وخدمة لمفهوم الدولة بنظامين، مشدداً على أن نتنياهو يريد الاقدام على عملية الضم لتدمير هذه الوظيفة للسلطة واستبدالها بسلطة هزيلة أقل من بلدية.

وتابع: إن "السلطة بتصور نتنياهو ستنهار وستتدمر لأن وظيفتها مرتبط بحق تقرير المصير وبالاستقلال، وهو يريد تدمير تقرير المصير وتدمير حل الدولتين وحقوق الشعب الفلسطيني وبالتالي هو سيدمر السلطة، وإذا ما قدم على الضم سيتحمل مسؤولياته كاملة عملا بميثاق جنيف الرابع لعام 1949".