نابلس - النجاح - أكد رئيس قسم الصحة العامة الوبائيات في جامعة النجاح الوطنية، عبد السلام الخياط، أن كماً هائلاً من الأبحاث يتم عمله في المراحل الأولى من  الأمراض الجديدة "كفيروس كورونا"، والتي من الممكن أن تكون نتائجها ومعلوماتها متضاربة أحياناً.

وتابع في حديث لـ"النجاح":  هذا الأمر طبيعي جدا فالمعلومات يوميا بازدياد، حول فيروس كورونا،  فهناك مرضين من سلالة عائلة فايروس كورونا منها مرض السارس الذي ظهر عام (2000) ولا يوجد له لقاح حتى الان لكن الابحاث و الدراسات نشطة جدا و المعاهد حول العالم تعمل على تطوير و صناعة بعض الادوية،  و دراسة نجاحها وفعاليتها يتطلب وقتاً وهو ما يؤدي الى ظهور دراسات عديدة و متضاربة.

و بالحديث عن الخارطة الوبائية في فلسطين اضاف الخياط:"   المرض له قدرة على الانتشار في فلسطين و هذا الامر اثبت عمليا، وذلك بتسجل اعداد كبيرة من الاصابات ما يعني ان العدوى مازالت جديدة و هناك اصابات ربما غير مكتشفة فقدرة وزارة الصحة كما اعلنت هي اجراء من( 5 -6) الاف فحص،  فظهور اكثر من (400) اصابة بالامس يشير الى ان (8%) من الفحوصوات اظهرت ايجابيتها ان يعني  انه من الممكن ان تظهر حالات بشكل اكبر ان اجرينا (10) الاف فحص

و اشار  الخياط الى ان الخارطة الوبائة في فلسطين مازالت غير مكتملة،  و يعمل المتخصصون على اغلاق الثغرات العديدة، وربما يتم الكشف عن اصابات جديدة في حال اخذ عينات عشوائية.