نابلس - النجاح - غنام: سيتم حصر أسماء العمال ومنعهم من العمل في "إسرائيل"

أعربت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، أن يكون جميع الناس واعيين أن لقمة العيش في هذه المرحلة بالعمل داخل الأراضي المحتلة (إسرائيل)، هو إحضار للمرض ونقل العدوى له ولكل أفراد أسراته بفيروس كورونا.

وقالت غنام في حديث لها عبر فضائية النجاح، أننا مررنا بعدة انتفاضات وعدة ايام عصيبة وحصار وقطع رواتب  ولم يمت أحد من الجوع لكن الآن قد  نموت من الوباء وليس الجوع.

وأضافت أن فقدان المواطنة متأثرة بمفرض فيروس كورونا، هو يوم حزين على شعبنا وعلى طواقمنا الطبية وأجهزتنا, معربة عن أمنياتها أن تكون الفقيدة هي النهاية لهذا الوباء و أن تحيي الوعي في شعبنا  

وأكدت على دور الحكومة والأجهزة الأمنية، مستدركة أنها لن تستطيع القيام بهذا الدور الا بوعي أبناء شعبنا وبتفاعلهم ومعرفتهم أن كل ما نقوم به م إجراءات هي من أجل سلامتهم والحفاظ عليهم .

ولفتت إلى أن الطواقم الطبية أخذت العينات من كل المخالطين للناقل للمرض وهو ابن الفقيدة , وللأسف نقل العدوى أيضا لزوجته ونتمنى أن تكون سلبية, حتى لو ظهرت سلبية  سنحجر عليهم احترازيا.

وأكدت أن هنالك إجراءات بالتنسيق من خلال الجهات الرسمية  مع البلديات والمجالس المحلية والفعاليات والتنظيمات من أجل حصر أسماء العمال ومنعهم من الدخول والخروج ومن سيدخل يتم حجره منزليا وإجراءات أخرى, ومن يخالف التعليمات سيعاقب ويحاسب.