نابلس - النجاح - كشف امين عام اتحاد المعلمين سائد ارزيقات": أن الاجتماع الذي تم يوم امس السبت مع وزير التربية والتعليم، مروان عورتاني ناقش الخطوط العريضة التي سيعمل بها الاتحاد في الفترة القادمة".

وقال خلال حديثه لبرنامج "صباح فلسطين"، الذي يبث عبر اذاعة "صوت النجاح": "تحدثنا بخصوص الشراكة التي يجب أن تكون على أسس متينة بين اتحاد المعلمين ووزارة التربية والتعليم والتي لها علاقة بصياغة اللوائح القانونية".

وأوضح أنه تم الحديث عن مساواة مالية بين الاداريين والمشرفين والسكرتارية مع المعلمين، وهي توصيات المؤتمر السادس والتي لها علاقة بانصاف الاداريين والذين تم استثنائهم من كل العلاوات والزيادات التي حصل عليها المعلم منذ عام (2011).

كما وتطرق ارزيقات،  لقضية غلاء المعيشة واعادة صرف النسب المتوقفة، بالإضافة لملف إنهاء التقاعد المالي للموظفين في قطاع غزة إنهاء ملفات تعيينات 2006 و2007 و2008.

وأردف ارزيقات :"نحن اخذنا على عاتقنا عهداً أمام المؤتمر السادس لاتحاد المعلمين الفلسطينيين بأننا سنخوض معركة نقابية بعد انتهاء الازمة المالية، وقد شاهدنا خلال اليومين المنصرمين انفراجاً في الازمة المالية التي كانت تعصف بالسلطة الوطنية الفلسطينية، ونعلن اليوم للجميع في تصريح صحفي أننا سنبدأ في هذا النضال والمطالبات النقابية، وسنضع خطة عمل من أجل تحقيقها".

كما وشدد ارزيقات أن الاتحاد سيقوم باستنفاذ كافة وسائل الحوار مع الحكومة ووزارة التربية بخصوص هذه القضايا، وستبدأ الخطوة الأولى باعلان مطالب الاتحاد وتشكيل لجان للبحث في هذه المطالب".

وأكد بأن 2020 سيكون عام احقاق الحقوق واستكمالها لمن لم يحصل عليها.