رام الله - النجاح -  قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني إن قرار القيادة الفلسطينية، الخميس، وقف العمل بالاتفاقيات مع "إسرائيل" سيشمل جميع مستويات العلاقة، بما في ذلك وقف التنسيق الأمني.

لافتا في تصريح مقتضب إن القرار المتخذ من القيادة الفلسطينية يعني انتهاء المرحلة الانتقالية بكل تداعياتها وإنهاء كل الاتفاقيات مع الجانب الإسرائيلي.

وأضاف مجدلاني أن "الجانب الإسرائيلي يتحمل كامل المسؤولية عن هذا القرار بتخليه عن كل الاتفاقيات الموقعة، وأيضاً بتخليه عن الالتزامات المترتبة عليه، والقيادة الفلسطينية لا يمكن أن تستمر بالتزامها بهذه الاتفاقيات في ظل تنصل الجانب الإسرائيلي منها".

وكان الرئيس محمود عباس أعلن الليلة الماضية أن القيادة قررت وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وتشكيل لجنة لتنفيذ ذلك، عملاً بقرار المجلس المركزي.

وقال الرئيس عقب اجتماع القيادة الذي عقد، مساء الخميس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله: "لن نرضخ للإملاءات وفرض الأمر الواقع على الأرض بالقوة الغاشمة وتحديداً بالقدس، وكل ما تقوم به دولة الاحتلال غير شرعي وباطل".