نابلس - خاص - النجاح - أكَّد السفير الفلسطيني في العراق، أحمد عقل أنَّ السفارة الفلسطينية تتابع قضية المعتقلين في أحد السجون العراقية في البصرة الشابين مجد ناصر،وأيمن جابر.

وقال عقل في تصريح مقتضب لـ"النجاح الإخباري" يوم الأحد أنَّ السفارة تتواصل مع الجهات المعنية في بغداد لتجاوز الأزمة وصولًا إلى اتفاق يقضي بالإفراج عن الشابين.

ولم يفصح السفير عقل عن أسباب توقيف الشابين، مؤكِّدًا على استمرار الجهود لإنهاء أزمتهما.

وكانت مواقع عراقية تناقلت صورة قالت إنَّها رسالة مسربة من السجن ووقعت بأسماء الشابين الموقوفين.

وبلغ عدد الفلسطينيين في العراق سابقاً نحو (40) ألفًا، غالبيتهم لجأوا إلى البلاد عام (1948)، لكن بعد الاحتلال الأميركي عام (2003) قتل منهم مئات على يد القوات الأميركية ومليشيات عراقية، كما اعتقل مئات آخرون على يد القوات الأميركية والحكومية العراقية، تحت ذرائع مختلفة، ومات عدد غير قليل منهم داخل السجون.