نابلس - النجاح - قالت عضو المجلس الثوري لحركة فتح خولة الأزرق أن اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح ناقش على مدار ثلاثة أيام مجمل القضايا التي تتعلق بالقضية الفلسطينية والشأن الداخلي.

وأوضحت الأزرق في تصريح خاص لـ "النجاح الإخباري"، أن المجلس أكد على أهمية أن يكون هناك حكومة من فصائل العمل الوطني والمستقلين تكون قادرة على مواجهة المرحلة القادمة، إضافة الى الحفاظ على الثقة مع مختلف قطاعات الشعب الفلسطيني، مؤكدة أنه لم يتم نقاش شخصية رئيس الحكومة القادمة.

وأوضحت أن المجلس الثوري أكد على ضرورة مواصلة الحوار الوطني مع الفصائل الفلسطينية مع التأكيد على الحفاظ على منظمة التحرير الفلسطينية كجسم يمثل مجموع الشعب الفلسطيني في ظل المؤامرة التي تستهدف المشروع الوطني من قبل الادارة الامريكية والاحتلال الاسرائيلي.

وأضافت أنه تم التشديد خلال مؤتمر ثوري فتح على أهمية تجنيد الأنصار على المستوى الدولي وأهمية الحراك الدبلوماسي الخارجي خصوصاً مع ترؤس فلسطين منظمة 77 +الصين.

وحول قانون الضمان الاجتماعي أوضحت الأزرق أن المجلس الثوري ثمن قرار الرئيس محمود عباس في وقف أي انفاذ يتعلق بقانون الضمان الاجتماعي كون ذلك سيعطي فرصة جيدة لدراسة معمقة أكثر حول القانون. نافية ما نشر بأن الرئيس محمود عباس طلب خلال المؤتمر تنفيذ القانون خلال شهرين، مشددة على أن الأمر لا يرتبط بأي مدى زمني.