نابلس - وفاء ناهل - النجاح - اكد رئيس نادي الاسير قدورة فارس، ان الشهيد فارس محمد احمد بارود،  استشهد نتيجة الاهمال الطبي، من قبل ادارة سجون الاحتلال، مؤكداً أن سلطات الاحتلال هي من تتحمل المسؤولية عما حصل مع الشهيد، وما يعانيه الاسرى".

وتابع في حديث لـ"النجاح":  اسرائيل تنصلت مما اتفق عليه حيث كان من المقرر الافراج عن الاسير فارس، بالدفعة الرابعة للاسرى القدامة في تفاهمات (2013)، والكثير من الاسرى مضى على اعتقالهم أكثر من (30) عاماً".

وأضاف فارس:" الشهيد عانى من الكثير من الصعوبات، اضافةً لكون عائلته من قطاع غزة، هذا الامر زاد من صعوبة وضعه فيما يتعلق بموضوع الزيارة".

واشار الى البعض يعتقد ان الامر فقط متعلق بالتواصل مع المؤسسات الدولية والحكومية وان اسرائيل ستستجيب لذلك، لكن الامر على ارض الواقع ليس كذلك، الاحتلال يضرب بعرض الحائط كافة القوانين الدولية".

يذكر ان الشهيد فارس بارود اعتقل منذ( 23/3/1991)، وبارتقائه يرتفع عدد شهداء الحركة الاسيرة، الى (2018)  اسيراً، معظهم استشهد نتيجة الاهمال الطبيو منهم من ارتقى نتيجة التحقيق من قبل ادارة سجون الاحتلال، ومنهم نتيجة الاضراب ومنهم من قتل بدم بارد".