علي الجعبة - النجاح - مع إقترابِ إمتحاناتِ الثانويةِ العامة، واستمرارِ الجهودِ من أجلِ ضمانِ سلامةِ الطلبةِ وتوفيرِ كلِ الوسائلِ الوقائيةِ المختلفةِ لهم، ابتُكِرتْ غرفُ تعقيمٍ خاصةٍ في مدرسةِ الخليلِ الصناعية الثانوية بجهودِ الطاقمِ التدريسيِّ الموجودِ فيها الذي استثمرَ خبراتِه 

غرفةُ التعقيمِ هذه تحتوي على نظامِ تشغيلٍ الكتروني يعملُ بمجردِ مرورِ الطلابِ منها وصممت خصيصا لاستيعابِ اعدادٍ كبيرةٍ كي يتمَ تعقيمُهم بشكلٍ كاملٍ

قال مدير التربية والتعليم بسام طهبوب:منذ بداية جائحة كورونا قامت التربية والتعليم تعاملت مع الواقع الموجود من كافة النواحي سواء التعليم عن بعد أو غيره واليوم يتم تتويج هذا العمل من خلال جهاز التعقيم الهندسي الذي قام بتصميمه مهندسي المدرسة لتعقيم الطلبة.

وأضاف مدير المدرسة هشام الكركي،لقد كانت فكرة رائعة من المهندسين وقمت بطلب تصميم كامل للفكرة بالإضافة إلى تكلفة تقديرية حتى نستطيع أن نقوم بتوفير المبلغ وبالفعل قام المهندسون بتصميم الجهاز.

ويعتمدُ مبدأُ العملِ على طريقةِ الحقنِ والتعقيمِ بالدواماتِ من خلالِ نظامِ التحكم Air flow ودينماكيةِ الهواء ..
 

من جهته قال المهندس جابر الطويل صاحب الفكرة:بعد البحث عن غرف التعقيم الموجود في البلد ومن ثم قمنا بتطويره عبر نظام تعقيم جديد اسمه  "الفورتيكس" ومبدأ عمله يقوم على  على التعقيم بـ"ألدوامات"،وهذه الدوامات تقوم بتعقيم كافة انحاء الجسم دون ترك أي جزء.

وأضاف عماد دويك وصاحب فكرة أيضا، هذه الغرفة سيتم استغلالها لتعقيم طلاب المدرسة وبالتالي قمنا بتصميمها لاستقبال كافة الطلاب دون أي خلل.

استغرقَ العملُ على الفكرةِ خمسةَ عشرَ يوماً  لتكونَ ملائمةً لاستقبالِ طلبةِ الثانويةِ العامة في الثلاثين من مايو المقبل، حيثُ تمَّ الاعلانُ عن عقدِ الامتحاناتِ رغمَ استمرارِ فايروس كورونا