النجاح - حفل تأبين للقائد أحمد عبد الرحمن أقيم في مقر الرئاسة في رام الله، برعاية الرئيس محمود عباس، جاءت فيه التأكيدات أن الراحل يمثل في سيرته قصة جيل كامل كرس حالة التمازج بين التفاعل الفكري والنظري مع جذوة وحصاد البنادق ومتعة الصمود، وجلال المواقف.

وفاء عبدالرحمن زوجة الراحل أحمد عبدالرحمن، أكدت أنه وآخرين قضوا نحبهم في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها قضيتنا، ما يمثل  خسارة كبيرة لشعبنا.

المتحدثون أكدوا أن الراحل تخصص في الجانب الفكري والاعلامي، فقاد اذاعة صوت العاصفة، مما جعلها هدفاً للقصف مراراً، وعمل ناطقا باسم المنظمة، ورئيساً لتحرير فلسطين الثورة، التي شكلت منبراً اعلامياً، استقطبت المفكرين والكتاب العرب، وكان جزءاً من حالة التنوع والتعدد في الساحة الفلسطينية.

وأضاف د. أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير:" المرحوم أحمد عبد الرحمن كان من أوائل المدافعين ومن يتصدر للدفاع عن القرار الوطني الفلسطيني المستقل في الوقت الذي كان هذا القرار محاصرا في محاولة لاعادة فرض الوصاية عليه".

مسيرة حياة الراحل عبد الرحمن، هي ذاتها مسيرة حياة شعبه بحله وترحاله، فهو ابن النكبة وابن المقاومة، وهو صوت فلسطين الصادح بالمقاومة والأمل.