نابلس - ديانا زكريا - النجاح - في عملية دمج بين الهندسة والطب، نظمت جمعية ايميك" ندوة حول المفاهيم الاساسية لطريقة ترجمة الأوامر العصبية لطرف صناعي، من خلال عرض مشروع  يد صناعية لخريجين في جامعة النجاح الوطنية دمج مشروعهم بين الهندسة والطب.

وتشجع جمعية "ايميك" طلابها على ابتكار مشاريع خلاقة وعملية دمج الكليات اخرى مع الهندسة ما يعطي الطلاب من فرص للابداع، وهذا ما اكد علية مشرف الجمعية وعضو الهيئة التدريسية، الدكتور محمود دويكات.

وفصل المشروع طريقة ربط الجزء الطبي والهندسي من خلال ترجمة الاوامر العصبية الى حركة اليد الاصطناعية، وكيفية تخزين الحركة واستدعائها بالتزامن مع الامر العصبي، ويأمل اصحاب المشروع استكماله وتطويره من خلال طلاب الكلية.

وشرح خريجا كلية الهندسة، حمزة نصار وعلاء سعد الدين اّلية عمل مشروعهما وكيف تم تطويره بعد التخرج ودمجوا فيه بين الهندسة والطب.

 تثري ندوات جمعية ايبيك خبرات الطلاب في اقسام مختلفة، وهو ضمن عمل الجمعية التي تعنى بدعم التخصصات الهندسية وتنفيذ نشاطات ذات صلة بالهندسة الميكانيكية.