نابلس - النجاح - في فصل الشتاء واستخدام التدفئة المركزية، حذر خبراء من أن تشغيلها طوال الليل وتأثيرها السلبي على صحة النائم في الغرفة.

وأوضح الخبراء أن الجسم يواجه صعوبة في التعامل مع تقلبات درجات الحرارة الكبيرة، وقد تؤدي هذه التقلبات إلى صعوبات في النوم حسب صحيفة ميرور البريطانية.

ونصح الخبراء أن تبقى غرفة النوم أكثر برودة من بقية المنزل عوضاً عن تدفئتها، لتصل حرارة الجسم إلى الدرجة التي نحتاجها للنوم.

ويعتقد عادة أن درجة الحرارة المناسبة لغرفة النوم تتراوح بين 16 إلى 18 درجة مئوية، ولكن بالنسبة للبعض هذه الاجواء باردة للغاية ولا يمكن تحملها، ويفضل ان تكون ابرد من بقية المنزل، وأوجب الخبراء أن تتراوح بين 27 و 29 درجة مئوية.