نابلس - مرح العبوة - النجاح - في كل غصة ألم هناك امل  يسخره الله لمن هم بحاجة له ، فالاصرار و العزيمة ، و الادارة الحكيمة كلها عوامل تساعد على الشفاء من مرض أنهك اجساد أطفال في عمر الزهور .

دينا أسيل و محمد أطفال قدموا من قطاع غزة تحدوا الظروف و المسافات أصحاب عزيمة صلبة و ابتسامه جميلة جمعهم المرض و جمعتهم الاميات أيضا .

تقول أسيل أبو عواد مصابة بالسرطان:"  منذ عام ونصف أتيت إلى هنا لتلقي جرعات الكيماوي ولكني أشعر بتحسن كبير فقد كنت لا أستطيع أن أرفع ظهري ولكن مع االجرعات أصبحت قادرة على أن أقف جيدا وأمشي.

تضيف دينا قديح مصابة أخرى:"  أنا أعاني من هذا المرض منذ عام ؛عندما اكتشفت المرض أصبت بصدمة بعض الشئ ولكني واجهته بكل قوة ونصيحتي لكل مصاب بهذا المرض،  أن يواجهه،  بكل صلابة لأن التعامل مع المرض بسلبية يزيد الأمر سوءا .

عيادة الاورام في مستشفى النجاح الوطني الجامعي خصصت قسم للاطفال الذين يعانون من مرض السرطان ووفرت لهم جوا من المرح.

وقال الدكتور كمال حجازي المدير التنفيذي لمشفى النجاح:"  هدفنا من انشاء هذا القسم هو خلق بيئة مناسبة لعلاج الأطفال ؛ في السابق كان الأطفال يتلقون العلاج مع البالغين فبالتالي هذه البيئة ليست مناسبة وتسبب لهم مشاكل نفسية . 

تضيف دينا القدومي مسؤولة الخدمة الاجتماعية في المشفى:"  من المهم أن يكون القسم يبعث بعض الحياة والطمأنينة وأن تجذب الأطفال بما أنهم يقضون وقتا طويلا في هذا المكان . 

عيادات الاورام في المستشفى تستقبل يوميا أطفالا مصابين بالسرطان من كافة أنحاء الوطن تقدم لهم الدعم الطبي و النفسي الذي يحتاجونه لجتياز مرحلة العلاج.

يقول د.سلطان مصلح أخصائي الأورام في المستشفى:" يستقبل القسم  يوميا من (10-15) مريضاً بسعة ثمان أسرة، أغلب المرضى يتم استقبالهم في هذا القسم ومنهم من يتم معالجته بجلسات علاجية في عيادات خارجية، والشفاء من مرص السرطان عند الاطفال غالبا يكون بنسبة 80% اذا تمت متابعة المرض فور اكتشافه.

وقال الدكتور عبد الكريم البرقاوي المدير الطبي لمشفى النجاح:"  المشفى احتفلت بـ( 25) مريضاً،  منذ سنة حيث أكملوا  خمس سنوات بعد العلاج دون رجوع المرض ونتمنى الاستمرار في السنوات القادمة ونرى أعداد أكبر تماثلت للشفاء .

رغم شحوب لون بشرتهم و سقوط شعرهم و ضعف أجسادهم و مرافقة الابرة لاجسادهم  ألا انهم يتمتعون بروح مرحة و معنويات عاليه و ابتسامة لا تنسى فأدام الله عليهم الصحة.