النجاح - ابن مدينة طوباس الشرطي محمد ضبابات،  والذي حل ضيفا على برنامج هوانا الوطن عبر فضائية النجاح، يروي قصة هوايته للتصوير البيئي حتى وصل للإحتراف.

ضبابات الحاصل على الدبلوم المهني المتخصص في العلوم الشرطية من جامعة الاستقلال، ويعمل حاليا في جهاز الشرطة، لم  تمنعه مهنته من تطوير  موهبته، في التصوير الاحترافي للتنوع الحيوي.

 وبدأ مشواره باقتنائه لكاميرا ذات عدسة مقربة تستخدم للهواة عادة، وبعدها استخدم اّلة تصوير احترافية، مكنته من التخصص في تصوير الطيور والحيوانات والطبيعة الجميلة.

 فضلا عن أن الممارسة المستمرة والخبرة سهلت عليه تحديد انواع الطيور وتصنيفها وتصويرها في الاوقات المناسبة، بالإضافة الى استعانته بكتب متخصصة، حيث ان منها ما هو نادر ويحتاج الى صبر ومراقبة ليتمكن من التقاط صور له.

ضبابات يواجه تحديات متعلقة بالاحتلال، تعيق عليه المخاطرة لتوثيق الطيور والأزهار المنتشرة في ربوع فلسطين.

ورغم انه يقوم بنشر صوره الابداعية للحياة البيئية والبرية على مواقع التواصل الاجتماعي الا ان موهبته وهوايته حتى الان لم تصبح مهنة توفر دخلا اضافيا له، وهذا ما يؤكد رسالته الوطنية التي يحملها لتوثيق التنوع البيئي في فلسطين والحفاظ عليه من السرقة والانقراض.