النجاح -  عشرة أفلام لمخرجات شابات، عرضت في افتتاح فعاليات مهرجان شاشات الحادي عشر "أنا فلسطينية"، في مسرح بلدية رام الله، ركزت الأفلام على الهوية الفلسطينية بجودة عالية، وتبحث في هذه الهوية من مناطق وخلفيات مختلفة.

وفي مقابلة مع مديرة المهرجان علياء أرصغلي، قالت إن طبيعة الافلام المعروضة  في المهرجان تبحث عن الهوية والانتماء، وكيف أصبحت مجرد شعارات مستهلكة. وأضافت "حاولنا من خلال هذه المجموعة أن نظهر معنى الانتماء للشخص من داخله، حيث طلب من المخرجات، العمل بطريقة إبداعية وبأساليب سينمائية مختلفة عن هذا الانتماء والهوية".

مؤكدة أن المهرجان يأتي كنسخة جديدة للمهرجانات الماضية.

وترى دينا امين وهي مخرجة شابة أن أهمية  المهرجان تنبع من اهمية وضرورة وجود سينما للشابات يهتم بشكل  أكبر لتشجيع الفتيات على تقديم أفكار.

"لأن كل مخرجة فلسطينية لديها افكار ولكن لا يوجد طريقة لتقديم هذه الأفكار". أضافت أمين