النجاح - اعتاد الكثير من الناس على احتضان أكوابهم ليبدأ نهارهم بمشروب ساخن، الطالبة أمل أبو سير في جامعة النجاح الوطنية استطاعت أن تخلق عالماً مختلفاً للآخرين بابداعها في الرسم على الأكواب، والاطباق، والمزهريات البيضاء، لتخرج قطعة فيها من المعاني الفنية والجمالية الكثير.

أمل أبو سير طالبة جامعية سنة ثالثة تدرس في الآداب تخصص أدب انجليزي وترجمة في جامعة النجاح الوطنية.

تحدثت أبو سير ل"النجاح الإخباري"عن بداية مشروعها الذي رافقها منذ الطفولة، قالت: بلشت الفكرة من امي بترسم على الزجاج، فقلتلها اعطيني صحن ابيض سادة اجرب عليه، بس طلعت معي زخرفة كتير متقنة، وامي حكتلي مستحيل هاي رسمة ايدك، ومن وقتها وانا برسم".

وتابعت: مشروعي هو رسم على الكاسات الزجاجية اسود، وابيض، وشفاف، لافته " إقبال كبير على شرائها لجمال ألونها، والرسومات المتنوعة مع عبارات جميلة، وغيرها الخاصة بالأطفال والشخصيات الكرتونية وتواريخ ميلادهم

وأكدت أبو سير ان الطلب الرسم على الكاسات زاد يوما بعد يوما، وأصبح عدد المتابعين لصفحتها من ٧٠٠ متابع ل١٨٠٠ بفترة قياسية، مضيفه "طموحي بالتطوير بإعطاء دورات للطلاب المبتدئين".

وأردفت: برسم أي زخرفة ملونة بشوفها، وبحب ارسم الورود، والطبيعة، والتفاصيل الصغيرة، مع عبارات جميلة، وغيرها الخاصة بالأطفال والشخصيات الكرتونية وتواريخ ميلادهم.

وأكدت أبو سير ان كل انسان لديه موهبة يجب ان يستغلها، ويطورها بأوقات الفراغ، ويحولها لمشروع على أرض الواقع، مضيفه ان "الدعم من الأهل والأصدقاء المقربين يساعد على الإبداع، وترويج المشروع".

مشروع فني جديد لطالبة جامعية تعبرعن موهبتها، وتطمح ان تكون مصدر إلهام لكل شخص لديه دافع أو يملك موهبة معينة، هي نموذج من الشباب في فلسطين، متحدين شبح البطالة، باستغلال مواهبهم، وتطويرها بمشاريع صغيره يروجونها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تنال إعجاب الزبون.