نابلس - النجاح -  اشتعل موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، بالتعليقات على خبر تسليم وزير المالية شكري بشارة مبلغ (81.600) دولار لخزينة السلطة، امتثالاً لقرار الرئيس محمود عباس الذي طالب رئيس وأعضاء الحكومة السابقة بإعادة المبالغ التي تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرته برواتبهم ومكافآتهم، منتقدين اعتبار إجراء بشارة انجازًا وطنيًّا، وأبدوا استغرابهم من بقائه في منصبه وزيرًا، فيما طالب البعض بتشكيل لجنة تحقيق على تلك الأموال التي تقاضوها.

النجاح الإخباري رصد سيلًا من ردود أفعال المواطنين من جميع الشرائح، والتي تباينت ما بين السخرية والاستغراب لدى البعض.

الحقوقي ماجد العاروري، غرَّد على حسابه الخاص على الفيسبوك قائلاً: "نشر خبر إعادة وزير المالية لمبلغ (81) ألف دولار وتقديمه باعتباره عملاً بطوليًّا، وبقائه وبقاء وزراء آخرين من الحكومة السابقة في الحكومة الحالية لا يمكن أن يكون أمرًا محمودًا حتى لو أعادوا كلَّ المال الذي حصلوا عليه، فقد أساء هؤلاء الوزراء الأمانة حين أقرّوا هذه الزيادات على غير وجه حق، والحد الأدنى المقبول هو إعادتهم للأموال التي حصلوا عليها مقرونةً باستقلاتهم كي تتنقى الحكومة الحالية من تبعات هذه القضية، فالاسهم المنتقدة كلّها موجهة للحكومة السابقة دون إشارة بالمسؤولية لمن تبقى منهم في الحكومة الحاليّة أو في مناصب مشابهة وحصلوا على المال المنهوب.

الدكتورة ريم أبو جامع علَّقت على النبأ : "بس (81) ألف دولارعلى كلّ وزير؟  هناك إحصائية قالت أكثر الا عنده أو يعرف الحسبة كم يزودنا .... هناك أموال كثيرة مهدوره يجب إيقافها في شتي مظاهر الانفاق .... في مثال حي حالي هناك من يقوم بالدعوى تقليل المهور الذى يدفع للعروس ولكنهم لا ينظرون إلى النفقات الشكلية التي تدفع نفاقا ورياء والحفلات والمصاريف التي لا خير منها الا ان يتحدث الناس بأن فرح فلان كلفه كذا..... البحث عن الفروع احيانا اقوى من الاصل .... ننظر البقية من الوزراء وغيرهم إعادة المال الى خزينة السلطة هناك الاف مرضى سرطان وكلى وغيرها هم أولى بهذه الأموال... ممكن ايضا بهذه الأموال بناء مستشفي لمدينة رفح التي ما زالت تعاني من النقص .

هذا ووجه المواطن عادل شديد رسالة مخاطباً فيها الرئيس محمود عباس، جاء فيها: "سيادة الرئيس أبو مازن حفظه الله،

أرجوك أن تكمل قراراتك بخصوص الوزراء السابقين الذين استغلوا مناصبهم وحصلوا على أموال غير قانونية، وإقالتهم واحالتهم للقضاء الفلسطيني وعدم الاكتفاء بإعادة الأموال، لأن سلوكهم يضرب المناعة الوطنية لشعبنا.

ملاحظة، بدناش تعليقات مسيئة ومسبات، لأنَّ هدف منشوري إصلاح المنظومة بشكل حضاري وقانوني.

 

وعلق الصحفي وليد بطراوي حول الموضوع من خلال منشور على صفحته بموقع الفيس بوك"أهم شي الـ600"

المواطن حسان سليم قال:" الوزيرة في الحكومة السويدية استقالت من منصبها بسبب 60 دولار فقط، اي ما يعادل 200 شيكل!

محمد بشير علق بسخرية على ما قام به وزير المالية شكري بشارة قائلاً: "وأنا بقرأ خبر اعادة الوزير بشارة لمبلغ 81 ألف دولار لخزينة السلطة حسيت انهم 81 شيكل. 

 الصحفي نضال لوحيد قال:" بشارة يعيد 81 الف دولار للخزينة عقبال ما ينشر الوثائق الي طلبها رئيس الوزراء السابق.

الصحفي غياث جازي قال:" ع اليوم حدا يعطيني 81 الف دولار قرض حسن لـ6 سنين". 

محمد رشدان عقب على ما قام به وزير المالية قائلاً:" 81 الف دولار...التقشف كاين بس على الصغار". 

الصحفية ميرفت صادق قالت:" يعني كل واحد قبض 81 الف دولار زيادة على راتبه وضل ساكت، واليوم ببلشوا يرجعوهن ويعتبروا الموضوع انجاز، وما حدا بسألهم كيف وليش اخدتوهن واستفدتوا منهن". 

مراد دودين قال وزير المالية يعيد مبلغ 81600 دولار للخزينة العامة، كيف لحق يدبرهن خلال يومين؟

وحسب علمي القانون بفرض عليه ان يكون حاطط كشف بأمواله في ديوان الرئاسة، هسا لو نرجع لكشف امواله معقول بنلقاه حاطط انه معاه 81 الف دولار؟. 

مواطن اخر قال:" وزير المالية يعيد 81 الف دولار للخزينة، 283500 شيكل وهو قيمة الخصم الشهري على 300 موظف على الاقل من غزة". 

د.رامي عبده عقب على الموضوع من خلال منشور قال فيه:" التزم بقرار الرئيس واعاد فرق علاوات راتبه وبدلات اخرى..وزير المالية ابدع في التضييق على الغزيين يعيد الي خزينة الدولة 81 الف دولار". 

محمد البوري قال: التزام بقرار الرئيس بشار اعاد 81 الف دولار للخزينة العامة، اذا كانت فروقات الراتب لوزير المالية 81 الف دولار...قديش راتبه؟ 

وعلاوته ومواصلاته وبدل مهمات خارجية وداخلية وبدل اناقة وبدل سكن وبدل ترفيه.

ما بدنا نموت زي تامر السلطان من القهر والغربة والنزوح عشان تيجي كل الفصائل تتبنى وترفع رايتها بجنازاتنا.

ارحمونا الشعب كلو ميت من الفقرة والقهر والجوع. 

 

.