غزة - النجاح - بعد أن أخذت قصة إدراج اسم المواطن أنس اسماعيل رضوان، في مكرمة خادمين الحرمين للحج لهذا العام ضمن كشوفات أسر الشهداء، على اسم جده الشهيد "محمد علي عبد القادر رضوان"، وتأكيد مؤسسة أسر الشهداء والجرحى لـ "النجاح الإخباري"، أن إدراجه جاء بشكل قانوني كون جميع أفراد العائلة تنازلوا له، بالإضافة إلى بيان إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس الذي أكد أنه جاء بعد تنازل عائلته لابنه أنس، وأن الإجراء جاء من قبل المؤسسة ولا علاقة له بالأمر، أصدرت عائلة رضوان أبناء الشهيد محمد علي عبدالقادر رضوان بياناً للرأي العام نفت فيه جملة وتفصيلاً تنازل العائلة للحج لأنس رضوان.

وجاء في البيان الذي نشره المستشار القانوني إبراهيم محمد علي رضوان، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، قائلاً:" نحن أبناء الشهيد محمد علي عبد القادر رضوان، فوجئنا كما فوجئ الجميع في قطاع غزة؛ بخبر ضجت به شبكات التواصل الاجتماعي؛ صباح الثلاثاء الموافق/06.08.2019 ومفاده: سفر الدكتور أنس اسماعيل رضوام للحج بعد حصوله على مقعد من المكرمة الملكية السعودية المخصصة لأسر الشهداء  ممثلا عن أسرة الشهيد محمد علي عبد القادر رضوان، والذي استشهد في اجتياح بيروت بتاريخ/ 03.11.1984

وأدانت العائلة في بيانها هذا الفعل الذي يمثل اغتصاب حق أبناء الشهيد محمد رضوان بالحج، وشددت على أن قرار سفر الدكتور أنس للحج باطل وتزوير وبهتان.

ونفت العائلة توكيل أنس للسفر نيابة عن أحد، ولا يوجد تفويص أو تنازل رسمي من أبناء الشهيد بحق أنس خاصة؛ أنه يقطن في غزة ابن الشهيد العقيد المتقاعد/مصطفى محمد رضوان وابنتان بخلاف ابنة ثالثة هي زوجة الدكتور إسماعيل رضوان ووالدة أنس بخلاف أخوة لنا يقيمون خارج قطاع غزة.

وقالت العائلة في بيانها، تستهجن أسرة الشهيد هذا الفعل غير المسئول الصادر عن أشخاص غير مسئولة، وطالبت مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى ممثلة برئيسها معالي الوزيرة/ انتصار الوزير بالإيعاز وإعطاء الأمر  بالتحقيق في الواقعة موضوع البيان وانصافنا. وطالبت وزارة الأوقاف وحركة حماس بإعادة النظر في أمر كل من: د. اسماعيل رضوان، ود. انس اسماعيل رضوان، حيث أنهما يعتليان المنابر ويعلمان الناس الدين.

يشار، إلى أن مديرة مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى انتصار الوزير، أكدت لـ "النجاح الإخباري" أمس، أن سفر أنس جاء وفقاً للقانون، بعد تنازل العائلة له بالأوراق.

وعقب ذلك نشر اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس والد أنس، بياناً للرأي العام أكد فيه على أحقيه ابنه "أنس" بالحج ضمن المكرمة، نظراً لأن جده شهيد، والجميع تنازل له بالسفر.

وأمام ما صرحت به مؤسسة اسر الشهداء، وبيان اسماعيل رضوان، وبيان عائلة رضوان، وما بهم من تناقضات، تستدعي من المؤسسة التوقف عند المسألة وتوضيح الأمر للرأي العام، خاصة أن مواقع التواصل الاجتماعي ضجت منذ أمس بقضية سفر أنس ضمن المكرمة، وعزوا النشطاء قضيته للواسطة والمحسوبية، وهو ما نفته الوزير، وشددت على أن المنحة هي لذوي الشهداء بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية.

نجل الشهيد محمد رضوان يؤكد أنه لم يتنازل لأحد بالحج عنه

 

إيهاب النحال ابن خالة أنس رضوان يعتذر عن الدفاع عنه